729×90
729×90
1200X200

رجاءا لا تخنقوا الوطن

رجاءا لا تخنقوا الوطن

• نورالدين اليعقوبي فار بريس •

رجاءا لا تخنقوا الوطن

رقم اليوم الاحد (السادس من شهر شتنبر 2020 ) من الإصابات بكوفيد -19 حيث اقترب 2300 في ظل “شبه انعدام ” التحليلات بمختلف مراكز الكشف (العام و الخاص ) يكفي لتأجيل “الدخول المدرسي ” على الأقل شهر أو أكثر وإلا فعلى الدولة أن تتبنى “مناعة القطيع ” وتكون واضحة مع الشعب …والشعب دوما يحب الوضوح .

إن هشاشة المنظومة الصحية وإنهيارها في كثير من المدن (حالة تازة وفاس ومن قبلهما مراكش مثلا …) و إنعدام البنيات التحتية المرافقة للعملية التعليمية ،سواء ماقبل كورونا او زمن كورونا(ماء ،منظفات ،معقمات ،
اطر،حجرات ،وعي …) يجعل إنطلاق الموسم الدراسي نذير شؤم لا محالة على المتمدرسين والمدرسين والإداريين والأسر ،مما يضع الدولة في حرج كبير لا محالة ففي الاخير وفي البداية تتحمل الدولة المسؤولية الكاملة عن هذا الفشل ،سواء :

_الفشل لعقود في توفير بنيات تحتية ومادية ومعرفية في مختلف القطاعات الحيوية خاصة الصحة والتعليم …

_الفشل في تدبير أزمة جائحة كورونا على كل الجبهات خاصة على جبهة الصحة العامة و المسؤولية الإجتماعية للدولة …

_الفشل في محاصرة والحد من خسائر هذا الفشل المتوصل في الزمان والمكان …

مرة اخرى وأخيرة نذكر الدولة نعم الدولة وعندما نقول الدولة فنقصد بالدرجة الأولى المؤسسات السيادية والأشخاص (المسؤولين ) الذين يتحملون ويتقلدون المسؤوليات الكبرى في هذا الوطن وعلى رأس هذه المؤسسات بالمبادرة في إتخاذ قرارات شجاعة تتحمل فيها الدولة الكلفة وأما المواطن فلم يعد يملك ما يقدمه بعدما استنزفه الحجر الصحي طيلة نصف سنة …

الدولة سميت بدولة لانها ملزمة بحماية المواطن لا العكس وهي دولة لانها تسهر على المواطن وليس وظيفتها تلاوة بلاغات خشبية كل يوم على هذا الشعب المسالم…

السلام على هذا الشعب المسالم وسلمه الله من كورونا ومن فساد المسؤولين الذين نهبو الوطن في صحته وفي مرضه ،فرائحة الفساد والفسدة ازكمت انوفنا فقد اختلطت مع الهواء ومع كورونا فأي أوكسجين سيستنشقه الوطن ليواصل العيش وَيَا لغرابة القدر ان يكون موزع قنينات “الاوكسجين ” على مصحات و مستشفيات الوطن هو نفسه موزع قنينات “الغاز ” على المواطن … رجاءا لا تخنقوا الوطن .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320