729×90
729×90
آخر الأخبار
1200X200

النائب التجمعي باتياس يهاجم وزير المالية، والأخير يعيد تربيته السياسية

النائب التجمعي باتياس يهاجم وزير المالية، والأخير يعيد تربيته السياسية

ادريس بنيزيد / الرباط

في سابقة مثيرة وفريدة من نوعها،هاجم نائب من لائحة الريع الشبابي بايتاس عن حزب التجمع الوطني للأحرار مشروع قانون المالية الذي تقدم به وزير المالية والاقتصاد محمد بنشعبون الذي ينتمي بدوره إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال مناقشته بمجلس النواب يوم الخميس المنصرم.

وتساءل بايتاس المقرب من عزيز أخنوش عن الجدوى من التعديلات التي طالت مشروع قانون المالية الذي اعتبره خال من الضمانات والإجراءات التي يمكن أن تحمي فرص الشغل وتنشيط الدينامية الاقتصادية، لافتا إلى أن الحكومة لا تقر بالحماية الاجتماعية للمواطنين كإجراء مستعجل في ظل ما وصفها ب”الوضعية الصعبة التي يعيشونها”، معتبرا أن صدقية الأرقام يجب أن يواكبه صدق الإجراءات بالنظر لحجم انتظارات المغاربة.

مصادر من داخل الشبيبة التجمعية كشفت في اتصال بها اعتبرت أن تعقيب بايتاس على مشروع قانون المالية خارج كل السياقات وليس له أي مبرر سوى خلفيات تصفيات حسابات على المستوى التنظيمي للحزب، واصفة تدخله خلال مناقشة مشروع قانون المالية ب”السخيف جدا”،وأن النائب بايتاس يستغل موقعه المقرب من عزيز أخنوش رئيس الحزب لصناعة خرائط تنظيمية داخل الحزب على مقاسه.

وأضافت ذات المصادر أن عزيز أخنوش مطالب بإعادة النظر في البنيات التنظيمية للحزب، لأن البنيات الحالية تسعى جاهدة إلى إقصاء رجالات الحزب وتهميشهم وإبعادهم من مواقع المسؤولية واستقدام إمعات غريبة عن الحزب لا تفقه في السياسة شيئا والتي قد تقود الحزب إلى السقوط المذوي، بحسب المصادر ذاتها .

المصادر ذاتها اعتبرت وزير المالية والاقتصاد محمد بنشعبون بالرجل الوطني وب”الإطار الحزبي الكبير” الذي يفتخر به التجمعيون وبالإطار المتمكن في مجال التنظير الاقتصادي والمالي، وأن مشروع المالية المعدل الذي تقدم به يوم الخميس المنصرم قصد مناقشته والمصادقة عليه، يراعي متطلبات الظرفية الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا ويراعي الإمكانات والأولويات الأساسية التي تتطلبها الظرفية الاستثنائية للبلاد ومتطلباتها.

وصلة بالموضوع ذاته، فقد أعطى محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة درسا سياسيا قاسيا للنائب المتسلق بايتاس في معرض رده على تدخلات النواب بقوله ” أنصتُّ إلى كل التدخلات بإمعان واهتمام شديدين، ولا يمكنني إلا أن أنوه بالمستوى المتميز للنقاش، باستثناء مداخلة واحدة؛ لم أعرف لا سياقها ولا المغزى من مضمونها، ولن أجيب عنها”، مردفا “اسمحوا لي أن أصارحكم، بأني أمام إشكال كبير أجد صعوبة في التعامل معه”، إذ أن بنشعبون تجاهل تعقيب بايتاس وترفع في الرد عليه معتبرا مداخلته بالمجهولة السياق والمغزى.

العارفون بخبايا الأمور وبواطن المطبخ المالي للحكومة يعزون التدخل اللادع لبايتاس مصطفى في تعقيبه على قانون المالية، هو الدفاع عن مصالح عزيز أخنوش ومحاولة تمرير قوانين تتيح للوبيات المال والأعمال العبث بالمال العام وحماية مصالحهم على حساب مصالح الطبقة الكادحة والطبقة المتوسطة، من خلال اتهام وزير الاقتصاد والمالية بـ “منح امتيازات وهدايا لجهات معينة”.، مضيفا أن قانون المالية المعدل غير صالح ولا حاجة لهم به”.

أي لا حاجة لهم به ، وليس المغاربة .. أنطقه الله بما فيه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320