729×90
729×90
1200X200

المنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحقوق الفردية والجماعية يتضامن مع مع محام تعرض للتعنيف اللفظي والجسدي من قبل طبيب

المنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحقوق الفردية والجماعية يتضامن مع مع محام تعرض للتعنيف اللفظي والجسدي من قبل طبيب

بيان تضامني مع محام تعرض
للتعنيف اللفظي والجسدي من قبل طبيب

باستياء عميق وحزن شديد توصلنا في المكتب الإقليمي للمنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحريات الفردية والجماعية بفاس بنبأ تعرض محام بمدينة مكناس إلى اعتداء سافر من قبل طبيب بمستشفى محمد الخامس بمكناس.
الخبر الذي توصلنا به يفيد أن المحام المعتدى عليه، رافق ابن أخيه الذي يبلغ من العمر أربع سنوات لمستشفى محمد الخامس بمكناس، إلا أن طبيبا معروفا “بالفرعنة” رفض استقبال الطفل رغم أن وضعية الطفل الصحية كانت حرجة وأن المحامي –أي عم الطفل- يتوفر على توصية من طبيبة مختصة أصرت في ذات التوصية على ضرورة خضوع الطفل لمراقبة صحية وإلحاحها على ضرورة إدخال الطفل للإنعاش لمراقبة حرارته التي تجاوزت الأربعين درجة.
وفور علمه بالنبأ حضر السيد النقيب على الفور إلى مسرح الاعتداء رفقة عدد من المحامين الذي قاموا بمعاينة تفاصيل فصول جريمة الاعتداء والاستماع إلى عدد من شهود عيان الذين أدلوا بشهادتهم والذين تم توثيق أسمائهم وشهاداتهم قصد إدراجها ضمن محضر المتابعة.
وعليه فإن المكتب الإقليمي للمنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحريات الفردية والجماعية بفاس يدين بشدة هذا السلوك غير الأخلاقي وغير الحضاري واللامسؤول للطبيب المعتدي ويطالب وزير الصحة بالتدخل العاجل واتخاذ التدابير الزجرية الضروية في حق هذا الطبيب الذي يفترض أن دوره هو انقاذ حياة الناس وليس الاعتداء عليهم وتركهم يموتون.
الإمضاء
الرئيس الاقليمي
جلال دحموني

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320