729×90
729×90
1200X200

تدوينات حول “كورونا” تجر شخصا إلى القضاء

تدوينات حول “كورونا” تجر شخصا إلى القضاء


بتعليمات من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بشفشاون، فتحت المصالح الأمنية بالإقليم تحقيقا قضائيا على خلفية نشر شخص “تدوينات” على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بتاريخي 16 و18 مارس الجاري، “تتضمن ادعاءات زائفة ذات علاقة بموضوع جائحة فيروس كورونا، وتحريضا صريحا على مجابهة الإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية”.
وحسب بلاغ توصلت به هسبريس فإن النيابة العامة أصدرت تعليماتها للضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بشفشاون بفتح تحقيق قضائي، ليتم إثرها “استدعاء صاحب التدوينات للبحث معه في الموضوع”، مضيفا أن النيابة العامة، وعلى ضوء نتيجة البحث، “أصدرت تعليماتها للضابطة القضائية بوضع المعني بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه بخصوص المنسوب إليه، وتقديمه أمامها فور إنهاء المسطرة”.
وأكد البلاغ ذاته على عدم تساهل النيابة العامة “في متابعة كل من يروج أخبارا زائفة ذات علاقة بموضوع جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، من شأنها إثارة الفزع بين الناس، أو المساس بالنظام العام”، مشيرا إلى أنها “ستعمل على تحريك الدعوى العمومية في حق الأشخاص المسؤولين عن ترويج أخبار زائفة؛ وذلك انسجاما مع توجيهات رئيس النيابة العامة”.
نقلا عن “هسبريس”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320