729×90
729×90
1200X200

جلال دحموني / المدير العام لموقع “فاربريس

جلال دحموني / المدير العام لموقع “فاربريس


جلال دحموني / المدير العام لموقع “فاربريس”

في خطوة شجاعة وجريئة، أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة يوم أمس الخميس 23 يناير الجاري اعتزام الحكومة على دعم وتحفيز حملات المديرية العامة للأمن الوطني ضد مقاهي الشيشة وتنظيف الحواضر المغربية منها لما لها من مخاطر على صحة وسلامة المواطنين.
 وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة في ندوة صحفية  نظمها بعد انتهاء المجلس الحكومي من أشغاله أن المقاهي لها وظائف محددة تتمثل في توفير المواد الغذائية والمشروبات لزبنائها والمرتادين إليها، مشددا في الوقت ذاته على منعها 
من بيع جميع الممنوعات بما فيها الشيشة. وأوضح الوزير في السياق ذاته أن الحكومة عازمة على التصدي لظاهرة مقاهي الشيشة قصد تجنيب الشباب من الهلاك ومن كل ما يهدد صحته الجسدية وصحة ميزانيته وما يعرض سلامته  إلى متاعب وأضرار وانحراف أخلاقي والانجرار إلى عالم المخدرات وما يترتب عنها من آثار مهلكة ومكلفة صحيا وماديا، داعيا كل السلطات العمومية المختصة إلى محاربتها وعدم التساهل مع المقاهي التي تقدم لزبنائها الممنوعات بما فيها الشيشة.
 جديد بالذكر أن المنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحقوق الفردية والجماعية من خلال فرع فاس، جعلت منذ تأسيسها محاربة ظاهرة مقاهي الشيشة من أولوية أولوياتها الأساسية نظرا لمخاطرها المتعددة والنتائج المترتبة عن هذه المخاطر، إذ أن مقاهي الشيشة تساهم في انحراف الشباب وتدمير صحتهم وسلامتهم وتقودهم إلى عالم الانحراف والدعارة، وهذه المهالك تؤدي بدورها إلى هلاك القيم الأخلاقية والتفسخ الأخلاقي والسرقة والجريمة وتهديد أمن واستقرار المجتمع والسلم الاجتماعي، بالإضافة إلى تحايل أرباب مقاهي الشيشة على مديريات الضرائب للتهرب الضريبي ما يكبد خزينة الدولة خسائر مادية جسيمة وهلاك الاقتصاد الوطني. المكتب الإقليمي للمنظمة بفاس كان سباقا إلى الخوض في هذا الملف الشائك، حيث قام بمراسلة جميع الجهات ذات الصلة بمدينة فاس منها ولاية جهة فاس مكناس وولاية أمن فاس جماعة فاس الحضرية التي سبق لأعضاء الفرع أن اجتمعوا مع رئيسها الأزمي حيث نبهوه من خطر ظاهرة مقاهي الشيشة  وتدارسوا مع كيفية استئصالها وتقديم له خارطة الطريق التي أعدها الفرع لمواجهة هذه الظاهرة ومحاربتها.  

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320