729×90
729×90
1200X200

ردارات القوات المسلحة تلتقط تحركات الانفصاليين في المنطقة العازلة

ردارات القوات المسلحة تلتقط تحركات الانفصاليين في المنطقة العازلة

فار بريس

كلّ تحرّكات جبهة البّوليساريو تحت رادارات القوّات المسلّحة الملكية.. لم تعد حربُ العصابات والتّكتيكات المباغتة التي ألفها الانفصاليون لتحقيق انتصارات وهمية في الصّحراء تأتي أكلها، في ظلّ توفّر الجيش المغربي على أحدث الطّائرات الحربيّة و”الدرونات” الاستطلاعية. ومن مصادر منابر مقرّبة من الجبهة تقول ان ما اعتبرته عودة “الكفاح المسلّح” لمواجهة الجيش المغربي، الذي طرد الجمعة الماضية، في عملية عسكرية دقيقة، موالين للبّوليساريو كانوا يعرقلون حركة المرور في وجهِ الشّاحنات اتجاه موريتانيا، وحَدَّ من هامش تحرّك الانفصاليين في المنطقة العازلة بتشييده حزاماً أمنيّا.
ووفقاً لمنطق الرّبح والخسارة فإنّ المغرب هو الرّابح من هذا التصّعيد الميداني في الصّحراء، إذ استرجع نفوذه في معبر الكركرات وأصبح المتحكم في تدفق العربات والشّاحنات، كما أنّ الجبهة والجزائر وجدا نفسيهما في مواجهة المنتظم الدّولي، في ظلّ مواصلة “الاستفزازات” العسكرية في المنطقة.
ففي زمن الأقمار الاصطناعية والطائرات بدون طيار من الصعب الحديث عن حرب العصابات والتكتيكات المباغتة التي استعملتها مليشيات البوليساريو في الحرب السابقة؛ فجل حركاتها وسكناتها باي مكان من الجدار الرملي أضحت على رادارات القوات المسلحة المغربية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320