729×90
729×90
1200X200

وزراء التعليم العرب يعتمدون وثيقة لتطوير التعليم.. والمغرب يدعمها

وزراء التعليم العرب يعتمدون وثيقة لتطوير التعليم.. والمغرب يدعمها

فاربريس

دعا وزراء التعليم العرب إلى اعتماد وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي تهدف إلى إقامة أنظمة تعليمية عربية عالية الجودة قادرة على المنافسة العالمية واستيعاب المتغيرات الحديثة في مجال التعليم بجميع مراحله وتعزيز مكانة البحث العلمي ومواكبة تطورات مجتمع المعرفة وثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

في هذا الإطار قال سعيد أمزازي خلال لقاء وزراء العرب عبر تقنية المناظرة المرئية، الأربعاء 23شتنبر 2020، أن هذه وثيقة التي أعدها البرلمان العربي “تشكل لبنة أساسية في بناء مواطن عربي، كما أنها تجيب عن كافة الإشكالات التي تعرفها المنظومة التربوية في مختلف الأقطار العربية، ومنها بالخصوص المنظومة التعليمية المغربية، وذلك من خلال حرصها على تحقيق معدلات الجودة في جميع مراحل التعليم منذ الطفولة المبكرة وإلى التعليم الجامعي”.

وشدد في كلمته -وفق ما ورد في بلاغ لوزارة التعليم-على ضرورة توفير نظام تعليمي يتلاءم والمستجدات الطارئة لضمان تعليم مستمر ومتواصل للجميع وذي جودة، خاصة في ظل الظرف الاستثنائي الذي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا المستجد.

وقال إن المغرب يدعم هذه الوثيقة “اعتبارا لانسجام روحها والتقاء مضامينها مع مضامين القانون الإطار1751- المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي مجسدا أهم ملامح هذا الانسجام والالتقائية في دعوتها إلى تطوير “التعليم عن بعد”،باعتباره مكملا للتعليم الحضوري، وكذا في استيعابها للتغيرات السريعة والتحولات الرقمية بصفتها أداة من أدوات تحقيق مجتمع المعرفة، وقدرتها”.

وأضاف أن الوثيقة “تنص على تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص من أجل تعميم تعليم دامج وتضامني وكذا ضمان الحق في ولوج التربية والتكوين للجميع ومواصلة الجهود الهادفة إلى التصدي للانقطاع الدراسي والحد من الفوارق الاجتماعية، والعمل على توفير الشروط الكفيلة بالقضاء على الأمية وإعادة تنظيم وهيكلة التربية والتكوين والبحث العلمي مع إصلاح التعليم العالي وتشجيع البحث العلمي والتقني والابتكار”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320