729×90
729×90
1200X200

المديرية الجهوية للثقافة لجهة فاس مكناس على كف عفريت

المديرية الجهوية للثقافة لجهة فاس مكناس على كف عفريت

فار بريس

قد يكون الصراع مبنيا على أسس ودعامات،وقد يكون مجرد قلاقل وإشاعات، بل قد يكون مجرد زوبعة في فنجان.هذه الأمور وغيرها قد تطال كافة المجالات وقد يكون الأمر هينا ويسيرا ، لكن اذا مست الثقافة والقيمين عليها …وجب التروي والحيطة والحذر … فقد تكون تصفية لحسابات سياسية او تضارب في المصالح الأمر الذي قد تضيع معه مصالح الموظفين وتضيع معها مصلحة البلاد ورقيها.
إن ما يروج الآن في ردهات المديرية الجهوية لثقافة بفاس مكناس، وحسب ما أوردته بعض الصحف الاليكترونية وغيرها يشير إلى نزاعات مصلحية تقف سدا منيعا أمام التعيينات الجزافية مع استعمال النفوذ وفي طيها خيوط حبكت من داخل وزارة الثقافة منذ سنة 2015 عهد الوزير السابق محمد الأعرج لتمتد خيوطها إلى اليوم وتلقي بظلالها على المديرية الجهوية بفاس مكناس.
هذه القضية وحسب ما توصلت به جريدتنا، تعود إلى أشخاص مسئولين داخل المديرية يردون على ما راج في بعض الصحف التي نشرت بيانات عارية من الصحة –انظر الصورة المرفقة- والأمر يتعلق بفئة تخوض إضرابات وتطعن في مصداقية التدابير الإدارية والمالية داخل المديرية .


ويتضح أن الآمر يتعلق بعدم قبول شريحة عريضة تعيين شخص لا علاقة له بالثقافة اللهم تلكم التزكية الحزبية التي حضي بها كاعتراف ورد للجميل الذي قام به في عهد حميد شباط ، الأمر الذي لم يستصغه بعض من قضى اكثر من 20 سنة او يزيد في مناصب المسؤولية وخبروا العمل الثقافي من العمق ليتفاجؤوا بهذا التنصيب والتعيين.علاوة على ان هذا الرد على ما نشر مسبقا في بعض الجرائد والمتعلق بالاخلالات الادارية والمالية وسوء التدبير بالمديرية الجهوية، جاء هذا الرد كتنوير للرأي العام، لان من تقدموا به يفقدون الصفة الشرعية لذلك لانهم ليسوا شركاء في التدبير، بل يحق للمديرية التساؤل عمن نصبهم شركاء للقيام بذلك ، ان كل ما يسعون ورائه هو التشويش ومحاولة التدخل في مهام مسؤولي المديرية، وهو تصد سافر للشرفاء والنبلاء الذين افنوا عمرهم في خدمة الصالح العام لهذه المديرية.
لقد صرح احد المسؤولين بان تدبير الشؤون الادارية والمالية يتم بطريقة محكمة ودقيقة تراعي كل المساطر القانونية والتنظيمية، واردف قائلا ان الاحقية في اتخاد القرار تعود الى المركزية وهي التي لها الحق لا هؤلاء الذين يستفزون مسؤوليهم عوض مد يد العون للرقي بالمديرية.

ولتنوير الراي العام حول هذه المغالطات ،فان الامر يتعلق برفض من لهم القرار تفويت صفقة الحراسة لاحد اصدقاء هؤلاء المشوشين، الامر الذي يتنافى مع المنطوق المنظم للصفقات العمومية.ان هذا التصدي لهذه الاشاعات طرح رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية تحت طائلة الضغوطات النفسية والاتهامات المجانية ولا اخلاقية ناهيك عن اقدامهم عن الاضراب عن العمل منذ 23/09/2020 الى حدود اليوم .

ان هذا الرد يعتبر تزكية من الموظفين الغيورين على الشأن الداخلي للمديرية ، لصالح المدير الحالي الذي يعتبرونه الرجل المناسب في المكان المناسب ، والذي عمد منذ البداية الى محاربة التصرفات والممارسات التي تسيء الى الوزارة والمديرية على حد سواء، وذلك باعتماده الحيادية والموضوعية والامانة والاستقامة او كما جاء على لسان أصحاب الرد (ان الموظفين الذين ينظمون هذه الوقفة الاحتجاجية لانه-السيد المدير- سد عليهم الروبيني)
ان تقدم الأمم ورقيها رهين بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وهذا ما يسعى اليه صاحب الجلالة والمهابة محمد السادس نصره الله من خلال خطبه التي يتحدث فيها على إعطاء الأحقية للكفاءات.
بقلم عبدالرزاق الفلق

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320