729×90
729×90
1200X200

جمعية المستقبل لتجار وحرفيي فاس العتيقة تسحب تضامنها مع رئيسة جمعية بفاس

جمعية المستقبل لتجار وحرفيي فاس العتيقة تسحب تضامنها مع رئيسة جمعية بفاس

بلاغ صحفي في شأن حيثيات سحب تضامن مع إحدى الجمعيات

تعلن رئاسة جمعية المستقبل لتجار وحرفيي فاس العتيقة للرأي العام أنها تلقت دعوة شفوية من طرف أحد الأصدقاء قصد التآزر مع رئيسة إحدى الجمعيات الناشطة بفاس بدعوى أنها تتعرض إلى استهداف شخصها وتبخيس عملها الجمعوي والتحامل على الجمعية التي تترأسها، وتبعا لذلك فإن جمعية المستقبل سجلت تضامنها وتآزرها عن حسن نية، اعتقادا منها أن المعلومات التي أدلى لنا بها صديقنا صحيحة.
ومباشرة بعد خروج البيان الذي سجلنا به تضامن جمعيتنا إلى العلن، بدأت تتهاطل علينا مكالمات هاتفية واتصالات مباشرة من قبل عدد من نشطاء المجتمع المدني بفاس الذين زودونا بمعطيات جديدة ومعلومات جديدة لم تكن في علمنا…
حيث اتضح لنا بالملموس وبالدليل أن رئيسة الجمعية لها نزاع شخصي مع أطراف أخرى لأسباب بينهم لا تهمنا في شيء…وأن الشخص الذي دعاني، عن قصد أو غير قصد، إلى تسجيل تضامني مع السيدة رئيسة الجمعية، نعتبرها في جمعية المستقبل بمثابة محاولة لإقحامنا في صراعات شخصية واستعمالنا كوسيلة لتصفية حساباتها.
وعليه، فإنني بصفتي رئيسا لجمعية المستقبل لتجار وحرفيي فاس العتيقة نسحب تضامننا بشكل نهائي مع السيدة الرئيسة ونعتذر من الأطراف التي تضررت من بياننا ونعتذر أيضا للرأي العام الفاسي.

الإمضاء
جلال دحموني رئيس الجمعية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320