729×90
729×90
1200X200

أمكراز يستقبل نائبي سفير دولة فلسطين بالمغرب

أمكراز يستقبل نائبي سفير دولة فلسطين بالمغرب

فار بريس

استقبل الأخ الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، محمد أمكراز، يوم الإثنين 5 أكتوبر 2020 بالمقر المركزي للحزب بالرباط، السيدة فلة رياض زيد النائبة الأولى للسيد سفير دولة فلسطين بالمغرب مرفوقة بالسيد قاسم القدرة، النائب الثاني للسيد السفير، حيث تناول اللقاء مستجدات القضية الفلسطينية.

و عبرت السيدة فلة عن شكرها وتقديرها، باسم الشعب الفلسطيني، لجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس الشريف على دعمه الثابت للقضية الفلسطينية، كما ثمنت جهود حزب العدالة والتنمية في دعم القضية ونصرة كفاح الشعب الفلسطيني وقيادته ونضاله من أجل التحرر والاستقلال، مستعرضة مجمل الصعوبات التي تجتازها القضية الفلسطينية في هذه المرحلة ابتداء من سعي الرئيس الأمريكي لفرض صفقة القرن وخطط الضم، واعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، مرورا بدعم إدارة ترامب لخطط الاحتلال في مصادرة أراضي الشعب الفلسطيني وممتلكاته لصالح المستوطنين، وصولا إلى مسارعة بعض الدول العربية إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني، كما استعرضت مجمل الخطوات التي قطعتها الفصائل الفلسطينية من أجل تحقيق المصالحة وإنهاء الخلافات والتمهيد لوحدة وطنية قادرة على مواجهة الاحتلال والمتغيرات الإقليمية.

من جهته، أكد الأخ الكاتب الوطني أن القضية الفلسطينية جزء لا يتجزأ من وجدان الشعب المغربي قاطبة، لكونها قضية مبدئية توحد المغاربة كما توحدهم القضية الوطنية خارج الحسابات والاصطفافات الفكرية والسياسية، وأنها بالإضافة إلى كونها قضية ذات أبعاد دينية وتاريخية، فإنها قضية تصفية احتلال، وقضية دفاع عن حياة وكرامة وحقوق الإنسان، لهذا فمواقف حزب وشبيبة العدالة والتنمية الداعمة للقضية الفلسطينية هي جزء من الموقف الثابت للمغرب ملكا وحكومة وشعبا، مؤكد استمرار الشبيبة في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وأنها ستكون دائما منبرا لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني في سعيه لإقامته دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، متمنيا بالمناسبة نجاح جهود المصالحة الفلسطينية باعتبارها مدخلا أساسيا لتوحيد الصف الفلسطيني وتقوية موقفه في مواجهة مخططات الاحتلال الصهيوني.

حضر هذا اللقاء إلى جانب الأخ الكاتب الوطني، كل من الأخ سعد حازم نائب الكاتب الوطني، والأخ حسن حمورو رئيس اللجنة المركزية، إضافة إلى الأخوين عادل الصغير ونزار خيرون عضوي المكتب الوطني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320