729×90
729×90
1200X200

قصيدة بعنوان.. كبش فداء. !!

قصيدة بعنوان.. كبش فداء. !!

نجاة دحموني

كبش فداء.!!
لم تريدني أن أكون كبش فداء.
أنا ذاك الفكر المضاء.
لا غبار عليه ولا فيه وباء.
روحي عالية لعنان السماء.
و جلدي يكسوه برد وماء.
أنا لسان التاريخ و العلم و العلماء.
كبش فداء!!
خطواتي متراصة كما أراد الله لي وشاء.
تقودني فطرتي و ما وهب لي من رشد و ذكاء.
لا أختار الواجهة ولا أرضى بالاختباء.
والويل لمن أشار لي أو أساء.
صدق ، حب و أخوة هي هويتي والصفاء.
كبش فداء.!!
أعيش وسط الغابة ولا أخاف.
لست مُكلفة ولا كثيرة الإسراف.
قليل يرضيني وبابتسامة أتعاف.
أصاحب الأخيار ولو كانوا ضعاف.
أومن بالسواسية مع وعيي بالاختلاف.
كبش فداء..!!
لا أعرف اغتيال الألفاظ و معاني الكلمات.
لكنكم فضلتم لغة الصمت والسكات.
تلعتمت ،تلغمت،بحت وطمست في جوفكم الأصوات.
و اكتفيتم بالهمز و اللمز والآهات.
تركتم الأصل وأُبْهرتم بالفتات .
كبش الفداء…!!
أ تساوون بيني أنا سحر البحور و بين اللهجات.
لفظ الدين وأم اللغات.
كفاكم خيبة،خذلانا وشتات.
(“أنا البحر في أحشائه الدر كامن /هل سألتم الغواص عن صدفاتي.”)
فلما تودون تدهوري و مماتي.
وأنا أصلكم ،فصلكم و فيكم بصماتي.
كفاكم تراجعا واستفيقوا من السبات.
أنتم المستهدفون وأنا كبش الفداء!!! .

🌹🌿By N🌿🌹

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320