آخر الأخبار
المنسق الإعلامي لائتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الإنسان جهة العيون الساقية الحمراء..

المنسق الإعلامي لائتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الإنسان جهة العيون الساقية الحمراء..

فار بريس

تابع الإئتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الانسان بكل أسف بث وفيديوهات الطفلة إيمان ضحية اغتصاب وتعذيب بمدينة فاس بطريقة وحشية وغير آدمية من طرف وحوش ادمين
قضيت الطفل التي هزت الرأى العام الوطني وانتسرت بشكل كبير على كل وسائل التواصل الاجتماعي واننا الائتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الانسان نستنكر وندين بشدة ما تتعرض له الطفولة التي تعتبر من ضمن أحد الركائز الأساسية في بناء مجتمع متماسك وقوي
و أحد المقومات الأساسية في الوطن .
و يستوجب علىينا كمجتمع مدني مساندة و حماية الأطفال من كل ما يمكن أن يمس كرامتهم وحقوقهم من كافة الجوانب بل يجب على الجميع تحمل مسؤولياتهم كل حسب مسؤوليته وإنتمائه من أجل توفير الحماية اللازمة للأطفال من جبروت الطغات وظلم الظالمين وتعنت أصحاب الضمائر الميتة ومستغلي براءة الأطفال للفتك بأجسدامهم الصغيرة بطرق مشينة تخلو من جميع المشاعر الإنسانية والحقوقية والتربوية والأخلاقية ضاربين بذالك عرض الحائط كل القيم والمبادئ الأساسية للإنسان.
وعلى إثر ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بشأن تعرض فتاة مغربية لتعديب وإغتصاب الذي مس طفولتها بل أن الأمر لم يقتصر عند هذا الحد بل تعداه إلى إذاء والدتها عن طريق السحر والشعودة على حساب ما جاء في تصريحات الطفلة
التي تقطن قرب مطعم اميكو بمنفلوري التابع لمقاطعة سايس فاس إذ أن المعتدين من المفروض أن يوفرو لها الحماية نظرا للقرابة العائلية التي تجمعهم بها لكن للأسف الشديد غياب الضمير الحي والإنساني جعلهم يتصرفون تصرفات يندا له الجبين وتستنكرها جميع الكائنات بمختلف أشكالها إننا الائتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الانسان نعرب عن إدانتنا الشديد لمثل هذه التصرفات الغير المبررة ولا مسؤلة و
نطالب من السيد رئيس النيابة العامة فتح تحقيق جاد ونزيه حول هذه القضية التي إنتشرت بشكل ملفت للنظر على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حيث إستنكرها جميع رواد بالفيسبوك.
✓ عدم التساهل مع كل من ثبت تورطه في العمل الإجرامي الذي يهز كل المشاعير الإنسانية والأخلاقية.
_ نطالب بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه أن يعبث بأجساد صغيرة لا حول لها ولاقوة.
_ نطالب بتشديد العقوبات على كل من يتجرأ ويعبث بأجساد الأطفال الصغار.
إننا داخل الإئتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الإنسان لجهة العيون الساقية الحمراء نجدد طلبنا بصفتنا كحقوقين إلى ضرورة التدخل في هذا الموضوع الذي إنتشر مثل النار في الهشيم عبر الفيسبوك عن فيديو تحكي فيه إيمان كل معاناتها وإحساسها (بالحکرة) خاصة أن ماتعرضة له كان من أقرب المقربين لها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *