الرِّثَاءُ المَكْنُونُ : عَزَاؤُنَا وَاحِدٌ يَا آلَ النهيانِ!

فاربريس


بِقَلَمِ عَبْدُ المجِيد مُومَر الرّحالي

اللهُ أَكْبَرُ عِنْدَ الإقَامَة،
هُو الحَافِظُ عَهْدَ النَّشَامَى،
صَلُّوا عَلَى طَهَ العَدْنَانِ..

وَيَا أَيُّهَا السَّامِعُونَ،
هَيَّجْتُ الرِّثَاءَ المَكْنُونَ،
وَاسَانِي أَنِينُ الأَوْطَانِ..

مَاتَ! فَحَيٌّ بِالشّهامَة،
رَوْحٌ يَا رَبِّ القِيامَة،
رَيْحَانٌ وَ أَمْنُ الجِنَانِ..

رَبَّاهُ .. أَكْرِمْ نُزُلَهُ،
إجْعَلِ الكَوْثَرَ مَنْهَلَهُ،
شَيْخُنَا عَاشِقُ القُرآنِ..

الوَقُورُ الطَيِّبُ .. الرّائِعُ،
القَائِدُ الثَّانِي .. البَارِعُ،
سُلْطَانٌ إِبْنُ السُّلْطَانِ..

بَسْطٌ مِنَ الكَرَامَة،
كَيِّسٌ بالصَّبْرِ وَ الإستِقامَة،
تِيمَةُ التَّبْيِينِ بِالبَيَانِ.
.
أَغْلَى الرِّجالِ .. بالفَخْرِ يُذْكَرُ،
جَمِيلُ الخِصَالِ .. فَلاَ تُنْكَرُ!،
طُوبَى لَهُ بِالعِرْفَانِ..

فُؤَاد المرَاحِمِ .. صَادِقُ الوَعدِ،
جَامِعُ المكَارِمِ .. أَكَالِيل الوَرْدِ،
عَزَاؤُنًا وَاحِدٌ يَا آلَ النهيانِ..

سَلامًا .. فَنَحْنُ اللاَّحِقُونَ،
علَى العَهْدِ .. أَنَّا القَابِضُونَ،
أُمُّنَا الإِمَارَات دَارُ الأَمَانِ..

سَلَامًا .. وَ العَبَرَاتُ عَلَامَة،
سَلَامًا .. فَالدُّعَاءُ دَعَامَة،
سَلَامٌ للحَسَنِ وَ الشَّيْخَانِ..

بِقَلَمِ عَبْدُ المجِيد مُومَر الرّحالي
شاعر و كاتب رأي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.