طعنة قاتلةعلى مستوى العنق تودي بحياة ضابط شرطة يعمل بمراكش.

فاربريس

إهتز حي تراست وسط مدينة إنزكان، ضواحي أكادير على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها ضابط شرطة يعمل بمدينة مراكش، بعدما تلقى طعنة قاتلة على مستوى العنق بواسطة السلاح الأبيض، حين حاول التدخل لإنهاء شجار عنيف بين شخصين.
وحسب مصادر مطلعة لبلبريس، فإن ضابط الشرطة الذي حل بالحي المذكور لزيارة عائلته، نقل إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه.
هذا، وقد تمكنت مصالح الشرطة بإنزكلن من توقيف الجاني الذي فر من مسرح الجريمة، حيث تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.