السلطات المغربية تعتزم احداث وتشييد مشاريع ضخمة تروم إلى إعمار منطقة الكويرة الواقعة بأقصى جنوب البلاد.

فاربريس

كشفت مصادر جيدة الإطلاع ان السلطات المغربية تعتزم احداث وتشييد مشاريع ضخمة تروم إلى إعمار منطقة الكويرة الواقعة بأقصى جنوب البلاد.

المصادر ذاتها قالت ايضا؛ ان بلدة لكويرة الواقعة بالتفوذ الترابي لوادي الذهب ؛ستعرف قريبا إنشاء ميناء عملاق سيكون له موقع بارز ضمن المواقع المينائية الحالية والمستقبلية بالسواحل المغربية”.

واضافت هذه المصادر؛ ان مشروع إعمار لكويرة لن يتأخر كثيرا بجهة الداخلة وادي الذهب باعتبارها الجهة التي بلغت مرحلة جد متقدمة من النضج من حيث جلب المستثمرين الأجانب.
كما انها الجهة التي ختارتها الولايات المتحدة لإقامة قنصلية بها غداة اعترافها بمغربية الصحراء في دجنبر الماضي من 2020 ، رغم انها مازالت افتراضية حتى الآن.

ومن المرتقب ان يحقق مشروع اعمار لكويرة العديد من المكاسب الجيو استراتيجية للمغرب والتي ستضع حدا نهائي لأطماع الجزائر في الحصول على منفذ في الأطلسي عبر الصحراء،والتي كان يُترجمها تسلل عناصر من البوليساريو إلى الكركرات كما حصل في شهر غشت 2016 وأكتوبر 2020، وعلى طول المنطقة الممتدة إلى لكويرة.
وبحسب متخصصين مغاربة؛ فإن مشروع إعمار المملكة لبلدة لكويرة جنوبي الداخلة سيمكن من وضع شروط متينة لتحقيق اطار متكامل اقتصادي  متقدم خصوصا مع الجارة موريتانيا؛ كما يمكن ان تتحول منطقة لكويرة مستقبلا إلى منطقة جذب سياحية عالمية و مدينة لتجمع كبار المستثمرين افارقة وعرب واجانب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.