تطورات الحالة الوبائية، وارتفاع الإصابات بمتحور “أوميكرون يفرض على وزارة الاوقاف والشؤون الاسلاميةتشديد الإجراءات داخل المساجد، خصوصا بجهة الدار البيضاء سطات.

فاربريس

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،عن تشديد الإجراءات داخل المساجد، خصوصا بجهة الدار البيضاء سطات، بسبب تطورات الحالة الوبائية، وارتفاع الإصابات بمتحور “أوميكرون”. وذلك عبر مذكرة وجهتها  الوزارة إلى مصالحها بالجهات والأقاليم.

حيث دعت خلالها  إلى “تفعيل التدابير الوقائية من فيروس كورونا”، وذلك “على إثر الارتفاع الحاصل في عدد الإصابات بفيروس كورونا وتنفيذا للإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار هذا الوباء”.

كما أوصت المذكرة بإعادة تحديد مواقع الصلاة للمصلين، لاحترام مسافة الأمان بینهم، وتذكير المصلين قبل كل صلاة بضرورة احترام الإجراءات الوقائية والالتزام بالتباعد الجسدي وعدم التراخي في التقيد ببرتوكول إعادة فتح المساجد.

وشددت على ضرورة ارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة داخل المسجد، واستعمال السجادات الخاصة، ووضع الأحذية بأكياس خاصة، مشيرة إلى أن فتح المسجد سيكون 15 دقيقة قبل الصلاة و30 دقيقة قبل صلاة الجمعة.

ومن بين الإجراءات التي دعت الوزارة إلى تفعيلها، جاء في المذكرة، أن “قراءة الحزب الراتب مقتصر على السادة القيمين الدينيين فقط وبعد إغلاق أبواب المسجد”.

Loading...