المدرسة العليا للتكنولوجيا العيون توضح بشأن “الدعاية الكاذبة” حول إقصاء طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالوطية

فاربريس

أصدرت المدرسة العليا للتكنولوجيا العيون بيان حقيقة تفند فيه ما تم تداوله من مغالطات على مستوى وسائط التواصل الاجتماعي حول إقصاء طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة من الدراسة في مسلك الإجازة المهنية في تدبير الموارد البشرية بمركز الدراسات الوطية.

وأبدت المؤسسة في بيان الحقيقة استغرابها من تداول بعض وسائل التواصل الاجتماعي لنص اخباري يروج لإقصاءها لطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة من الدراسة في مسلك الإجازة المهنية في تدبير الموارد البشرية بمركز الدراسات الوطية التابع للمدرسة العليا للتكنولوجيا العيون.

وفي هذا الصدد أكد مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا العيون على أن مسألة الطلبة المترشحين للولوج لمسلك الإجازة المهنية تدبير الموارد البشرية شأن بيداغوجي صرف تشرف عليه لجنة مكونة من منسق المسلك ومجموعة من الأساتذة الاكفاء دون تدخل من الإدارة.

وأضاف المسؤول الجامعي في البيان الصادر مساء اليوم على أن عملية انتقاء المترشحين تمر وفق ضوابط ومحددات تراعي مبدأ تكافؤ الفرص لاختيار الطلبة الذين تتوفر فيهم شروط القبول.

وختم مدير المؤسسة البيان بالتأكيد على أن العملية تتم بوجود محضر قانوني لانتقاء المترشحين يكون موقع من طرف الفريق البيداغوجي المشرف على الاجازة المهنية يتم بعده اخبار رئاسة الجامعة.

Loading...