أطر عاملة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، توجه رسالة إلى وزير التعليم تضمنت ما سمته ب خروقات خطيرة تهددالمنظومة التربوية بالجهة

أطر عاملة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، توجه رسالة إلى وزير التعليم تضمنت ما سمته ب خروقات خطيرة تهددالمنظومة التربوية بالجهة

وجهت عدة أطر عاملة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، رسالة لوزير التعليم تضمنت ما سمته ب خروقات خطيرة تهددالمنظومة التربوية.

وإليكم مقتطفات من هذه الرسالة ،علما اننا حذفنا جزء من الرسالة لأنه تضمن اسماء لموظفين تحفظنا على ذكرهم.
تعرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء منذ سنة 2018 جوا متوترا في التدبير الإداري والتربوي بسبب مجموعة من الممارسات والسلوكات الإدارية والخروقات التدبيرية للسيد مدير الأكاديمية الحالي، والتي تتنافى بشكل تام مع ما ورد في ميثاق المسؤولية الخاص بمديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الذي تم توقيعه من أجل تكريس مبادئ الحكامة الجيدة وتخليق وترشيد الشأن العام وربط المسؤولية بالمحاسبة ضمانا لنجاعة أداء المنظومة التربوية . وهو أيضا بمثابة تعاقد أخلاقي إداري بين الوزارة ومدير الأكاديمية لجهة العيون الساقية الحمراء ، مما انعكس سلبا على أداء وانخراط كافة الفاعلين من داخل منظومة التربية والتكوين على صعيد الجهة وجعل الشركاء المحتملين للمنظومة أقل تحفيزا للمساهمة الفاعلة في المشاريع الإستراتيجية الإصلاحية التي تقودها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تنزيلا لمضامين القانون الإطار 51.17 .
وهذا ما جعلنا نتوجه إليكم معالي الوزير من أجل التدخل لتحرير منظومة التربية والتكوين من هذا العبث والتسيب الذي يحرص مدير الأكاديمية الحالي على فرضه ضدا في كل غيور على منظومة التربية والتكوين بالجهة ، ونورد لكم بعض مظاهر خرق هذا الميثاق على سبيل المثال لا الحصر كما يلي :
● حرص مدير الأكاديمية على الإستفادة من كافة حقوقه المادية والمالية والمعنوية مقابل تخليه عن القيام بواجباته ، حيث أنه لا يتواجد في غالب الأوقات بالنفوذ الترابي للجهة تاركا مسؤولية إدارة الأكاديمية لبطانته السيئة الرأي والسمعة.
● تجاوز رؤساء الأقسام والتعامل مباشرة مع بعض رؤساء المصالح من أجل خلق صراعات لتكريس سياسة التفرقة ،كما يتعامل أحيانا مع رؤساء المكاتب مباشرة دون الرجوع إلى رؤساء المصالح من أجل إرباك تدبيرهم وإظهارهم بأنهم غير قادرين على تحمل المسؤولية من أجل إقتراحهم للإعفاء .
● التحيز للمقربين منه وتكريس التمييز ضد النساء وخير دليل تسببه في إعفاء رئيسة قسم الشؤون التربوية الدكتورة زهرة فعراس بعد أن جردها من كافة مهامها واختصاصاتها وفرض عليها حصارا ووضع العراقيل أمام أي مبادرة تقترحها ،والتعنت مع هيئة التفتيش وإقصائهم محاولا تلفيق ذلك لرئيسة القسم وإظهارها أنها ضعيفة ولا تستطيع تدبير شؤون القسم.
● رفض أي مبادرة لتطوير منظومة التربية والتكوين ووضع العراقيل أمام تنفيذها وخير مثال على ذلك إطلاق سيرورة إعداد وبناء مخطط تنموي لتطوير المنظومة بالجهة التي بادر رئيس قسم التخطيط بالأكاديمية إلى وضع خارطة طريق لمنهجية تشاركية مع كافة مسؤولات ومسؤولي الأكاديمية وبدئه المرحلة الأولى بلقاءات تشاورية مع أقسام الولاية والجهة والوكالة الحضرية والمديرية الجهوية للتخطيط والمركز الجهوي للإستثمار ونسفه الورشة الجهوية التي بادر إلى إقتراح تنظيمها بمشاركة المديريات الإقليمية ليتوقف مسار المخطط التنموي قبيل الحجر الصحي بداية مارس 2020.
● تعرض الخازنة المكلفة بالأداء للتهديد والوعيد والسب والقذف من طرف مدير الأكاديمية وقطع التواصل معها نهائيا لا لشئ إلا لحرصها على تطبيق القانون .
● التمييز في منح التعويضات والتحفيز المادي والمعنوي ليقتصر على فئة قليلة من الذين ينفذون أجنداته وعدم إعطاء أي إعتبار لمعيار المردودية والإستحقاق .
● خلقه لبنية موازية للأكاديمية تتمثل في جمعية يترأسها وهي جمعية الإبتكار التربوي والتأهيل المهني ومحاولته السطو والسيطرة على مركز الإستقبال والتكوينات الذي بني وأهل وجهز في إطار صفقة عمومية للأكاديمية وتسميته مركز الإبتكار والتأهيل المهني وفرض مديرا له ضدا على الهيكلة التنظيمية للأكاديمية المؤطرة بقرار السيد وزير التربية الوطنية رقم 16/11 بتاريخ 08 فبراير2021
● عدم دخول مكتبه بالمقر الرئيسي للأكاديمية منذ أواخر شهر مارس 2020 وإقامته بمقر الأكاديمية السابق بحي الفرح الذي يبعد عن المقر الرئيسي بعدة كيلومترات مع إعطاء أوامر بوضع المراسلات بمكتب الضبط وتكليف السائق بنقلها له من أجل التوقيع ، مما أثر سلبا على فعالية ونجاعة التدبير الإداري وسبب في البطء الشديد والتواصل الإداري عموديا وأفقيا.
● الإستعمال الشخصي والحصري لسيارات الأكاديمية فقط من طرف المقرب منه رئيس قسم الموارد البشرية ومنع في المقابل رؤساء المصالح والأقسام الآخرين من التنقل بالمديريات في إطار مهامهم وتتبع مشاريعهم .
● التوزيع الغير العادل المبني على التمييز للمكاتب والتجهيزات واللوازم المكتبية ومثال على ذلك رفض إعطاء مكتب لرئيس قسم التخطيط عند توليه مهامه بالأكاديمية يونيو 2018 لمدة أربعة أشهر وعدم توفره لحد الساعة على التجهيزات الضرورية مقارنة برئيس قسم الموارد البشرية الذي عين في نفس تاريخ تعيين الأول .
● قطعه قنوات التواصل الداخلي مع المسؤولين وذلك برفض تنظيم اجتماعات أو لقاءات معهم حيث لم يعقد أي إجتماع لرؤساء الأقسام والمديرين الإقليميين منذ مدة.
● ظروف العمل السيئة في هذه الأثناء بسبب برمجة الأشغال بالمقر الرئيسي للأكاديمية عقابا لكافة الأطر العاملين بالأكاديمية مما سبب في أزمات صحية ونفسية لكثيرين منهم .
● عدم توفر جناح كامل بالمقر الرئيسي للأكاديمية الذي يحتضن مكاتب التخطيط والشؤون التربوية على المرافق الصحية وعدم توفر جناح آخر على خدمة الأنترنيت .
● عدم توفر مقر الأكاديمية الرئيسي على فاكس مما يضطر المسؤولين إلى التنقل إلى مكان آخر .
● عدم إشراكه لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ في كل ما يخص المنظومة التربوية ورفض استقبالهم والتعامل معهم ومعاقبة كل من يدافع عن المصلحة العامة للمنظومة .
وبناء على هذه المعطيات معالي الوزير ، نلتمس من سيادتكم إيفاد لجنة تحقيق للوقوف على هذه الخروقات والعمل على تعيين كفاءة وطنية لتدبير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوبن جهة العيون الساقية الحمراء وإرجاع قطار المنظومة لسكته الصحيحة مما تستحقه الجهة من اهتمام وعناية مولوية لدى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *