آخر الأخبار
مجموعة  “ألزا” للنقل وعمالة إقليم الرحامنة تضافران جهودهما من أجل تطوير خدمات النقل المدرسي والأنشطة المدرسية الموازية

مجموعة “ألزا” للنقل وعمالة إقليم الرحامنة تضافران جهودهما من أجل تطوير خدمات النقل المدرسي والأنشطة المدرسية الموازية

فار بريس

وقعت شركة “ألزا” المغرب، أول أمس، اتفاقية شراكة مع عمالة إقليم الرحامنة من أجل النهوض بخدمة النقل المدرسي، وفق ما يتماشى مع التزامها بالمساهمة في تطوير المناطق التي تقدم فيها خدماتها ورغبتها في التأثير الإيجابي في محيطها.

اتفاقية الشراكة وقعت من طرف ألبيرتو بيريز المدير العام لشركة “ألزا” المغرب، وعزيز بوينيان عامل إقليم الرحامنة، من أجل مضافرة الجهود بغية تحسين وتطوير خدمات النقل المدرسي، وكذا الأنشطة الموازية على مستوى الإقليم.

وتتمثل إرادة الطرفين في تثمين التعاون الإقليمي، والإسهام في تنمية الإقليم عبر مواكبة التلاميذ فيما يخص التنقل ومحاربة ظاهرة الهدر المدرسي والتشجيع على التمدرس، وفي هذا الصدد ستقدم شركة “ألزا” المغرب كل الدعم التقني بهدف تحسين إدارة النقل المدرسي، وتقديم الخدمة المثلى للمتمدرسين في الإقليم.

ويلتزم فريق “ألزا” للنقل بتكوين السائقين واستفادتهم من برامج التكوين اللازمة للحصول على البطاقة المهنية، إضافة إلى خطة تكوين خاصة بالسياقة الآمنة، فضلا عن دراسة وتطوير برامج صيانة الأسطول ووضع المساطر التنظيمية الفعالة لمختلف المهام المتعلقة بالعمل.

وبهذه المناسبة، قال عزيز بوينيان، عامل إقليم الرحامنة إنه “وفقا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده والتي تضع التعليم في قلب الأهداف والأولويات الرئيسية لتحقيق التنمية، من الضروري تحسين جميع العوامل التي من شأنها تحقيق أفضل مواكبة للمتمدرسين والمتمدرسات في مسارهم الدراسي، وعلى وجه الخصوص المتواجدين في المناطق القروية.

من جهته، قال ألبيرتو بيريز، المدير العام لألزا المغرب، إن مساهمة الشركة ستقدم قيمة مضافة عالية، لكونها على إطلاع بالإشكالية المرتبطة بخدمة النقل المدرسي في بلدنا.

وأضاف المتحدث :”يسرنا كثيرا أن نكون طرفا في دعم وتعزيز الجهود المبذولة في إقليم الرحامنة، ومواكبته لتجويد خدمات النقل المدرسي المقدمة لأبناء المنطقة بغية تحسين ظروف تعليمهم ومحاربة ظاهرة الهدر المدرسي”.

وشدد المدير العام لألزا المغرب على أن مختلف الأطر والمهندسين التابعين للشركة سيتعبؤون لإنجاح هذا المشروع، الذي يجسد عنصرا أساسيا من العناصر المكونة لهوية ومبادئ شركتنا وهي المسؤولية الاجتماعية لشركة “ألزا”.

وستأخذ شركة “ألزا” على عاتقها تقديم نموذج تسيير مستدام وخطط عمل فعالة من أجل استغلال أمثل لحافلات النقل المدرسي بالإقليم، بهدف توفير التنقل السهل والآمن للتلاميذ والتلميذات حتى يتمكنوا من متابعة مسارهم الدراسي والاستفادة من الأنشطة الموازية في أفضل الظروف، كما ستعمل على إيفاد فريق مهني محترف مجانا لدراسة نظام النقل المدرسي على مستوى الإقليم.

وتتجلى مهمة “ألزا” في وضع خطة للتدبير الإداري إضافة إلى تحديد مسارات التنقل من المدارس إلى الدواوير التي يقطن بها التلاميذ، ومراجعة حالة الحافلات ووضع خطة زمنية آمنة، فضلا عن تحديد مواقف للحافلات وكذا تكييف خدمة النقل المدرسية مع الجدولة الزمنية الدراسية للتلاميذ لتفادي التأخير.

وإضافة لما سبق، سيتم وضع خطة صيانة للأسطول، وستعمل المجموعة على دراسة السيناريوهات المحتملة لزيادة عدد حافلات النقل المدرسي، عبر إدماج دراسات خاصة بنقل التلاميذ المسجلين في الأنشطة الموازية خلال السنوات المقبلة، من أجل استباق تطور الإقليم خلال المستقبل وتطور طلب التنقل المدرسي.

هذا وقد شهدت خدمات النقل المدرسي في عمالة إقليم الرحامنة تطورا ملحوظا على مر السنين، حيث يصل أسطول النقل المدرسي بالإقليم في الوقت الراهن إلى أزيد من 100 مركبة، تتولى مهمة نقل حوالي 11 ألف تلميذ وتلميذة.

وبموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بين الطرفين التي دخلت حيز التنفيذ بداية أبريل الجاري، و التي ستمتد على مدى 3 سنوات، سيعمل جميع الأطراف على التعاون بغية تسهيل عملية وصول التلاميذ إلى مدارسهم والاستفادة من التنقل لممارسة الأنشطة الموازية خارج مؤسساتهم التعليمية.

وللإشارة فمجموعة “ألزا المغرب” تقوم بتدبير قطاع النقل الحضري في المغرب منذ سنة 1999، داخل 6 أكبر مدن عبر المملكة هي: مراكش، أكادير، طنجة، خريبكة، الرباط والدار البيضاء.

ويتكون أسطول الشركة من 1745 حافلة موزعة كالتالي: 296  حافلة في أكادير، 257 حافلة في مراكش ، 192 حافلة في طنجة ، 40 حافلة في خريبكة، 350 حافلة في الرباط،700  حافلة في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

يسمح عدد الحافلات المذكورة بتشكيل شبكة نقل شاملة وذات فعالية، تضمن خدمات ذات جودة عالية للمواطنين خلال نقلهم إلى وجهاتهم.

“ألزا المغرب” هي الفرع المغربي لمجموعة “ناشيونال إكسبريس”، الرائدة في قطاع نقل الركاب. بخبرة أزيد من 100 سنة، تتواجد الشركة اليوم في العديد من الدول عبر العالم، بالقارة الأوروبية وأمريكا الشمالية والمملكة المتحدة والمغرب والشرق الأوسط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *