729×90
729×90
1200X200

رسالة صحفية بصوت عالي الى المدعو ابراهيم غالي عودوا الى الصواب فقد خسرتم المعركة

رسالة صحفية بصوت عالي الى المدعو ابراهيم غالي عودوا الى الصواب فقد خسرتم المعركة

فار بريس

مكتب الداخلة حياة الدليمي

انتظرنا كثيرا قبل أن نبدأ الكتابة ونستحضر شيء من تاريخ قضية الصحراء المغربية وقد نزعتم عنها حرف الميم فقط في الكتابة بعدما عجزتم عن إزالتها بقوة التاريخ والجذور ، فإما أنكم تخشون إعادة قراءة تاريخ الصحراء أو أنكم مكلفون بمهمة مدفوعة الثمن تسلمتم وثيقتها من الجزائر وهي لاتعدو أن تكون ورقة تشبه شيكا  على بياض توقعونه في مكاتب جنرالات الحرب ولايمكنك بعده إلا أن تنفذ أو ينفذ عليك تماما كما حصل لسلفك عبد العزيز ابن مراكش الحمراء ، أنا التي أخاطبك كتابة ابنة تراب الصحراء ذاكرتي تحفظ جيدا وجوه أجدادي من عروق قبيلة اولاد دليم الضاربة في عمق تاريخ القبائل الصحراوية الذين بايعوا جلالة المغفور له محمد الخامس الذي كان صديقا لصديق دربه المرحوم المختار ولد داداه ، ولاداعي للرجوع الى ما أعطاه الملك محمد الخامس لأخيه المختار ،  “فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا”
فعلا لم نعش هذه المحطة ولكن درسها لنا ٱبائنا وأجدادنا ونحن خير الحفدة  الواتقين من تاريخنا المجيد وحضارتنا الراسخة، وفهمنا منها أن المغرب كان يمتد الى عمق جغرافي واسع لم يكن فيه ابراهيم غالي ومن معه من الشردمة والمتطرفين وقاطعو الطريق إلا حديثا …..حاولتم اختلاق أفلام كرتونية من جغرافيا الوهم لا وجود في دفاتر خرائط العالم ولا تعترف بها أتربة وحدود الدول ، صنعتم من أرض جرداء دويلة لاتوجد إلا في أجندات جنرالات الفساد والغاز المنهوب من أرض مليون شهيد ، جنرالات باعوا الجزائر وهربوا أموالها قصورا وفنادق في سويسرا وفرنسا وفي كوبا وفنزويلا التي توهمكم أنها معكم لكنها فقط مع دولارت مسروقة من تروات الشعب الجزائري …
نعم أنت يا ياغالي رخيص ولا يليق بك إسم ابراهيم الأمة ، لقد تأكد لديكم وللعالم وحتى لزمرة الحاقدين العسكريين الجزائريين المشهورين عالميا بالغدر والخيانة أن المملكة ربحت المعركة واستتب لها ذلك في أقاليمها المسترجعة بفضل استماتة شعبها وصلابة جنودها الأسود وحكمة قائد قواتها الملكية جلالة الملك محمد السادس الذي ذر الملح في عيون أعداء الوحدة الترابية وأنت أحد أذيالهم وكلبهم الباسط يديه لدولارات الغاز المنهوب ، نعم شردمتك اليوم فرت من أرض ياما حلمتم بالإستحمام في شمسها ومياه محيطها وتلك هي الٱمال الواعية التي تريدها الجزائر ولم نلوي منها على شيء وجيئ بك يارخيص لتقود معركة لاقبل لك بها وكما دفن كلابك جيفة في رمالها ستكون عاقبتك شبيها لها ، صدقتك أنك تقود دويلة وأوهموك أنك قائد ورئيس ولكن أنت ليست سوى دونكيشوط الهولندي الذي بحارب طواحين الهواء ، وما أنت إلا كركوزة في مسرح نادي جنرالات الغدر الذين يخططون لك معركة فوق طاولات الخمر الفرنسي ويأمرونك بتنفيذها وإلا سيقطعون أرجلك من خلاف تماما كما ذبحوا أبنائهم في معارك الشرف في قلب شوارع الجزائر وعنابة وبجاية …..نهاية دورك قريبة من عنقك ، والكركارات بعيدة من حلمك وقواتنا ستجعلك مهزلة التاريخ والمعارك لأنك تعرف جيدا قوة جنودنا الذين لقنوا عصاباتك دروسا في رمز اللبن ، والبير لحلو ، والربيب ، وجبال الواقرزيز ، وأمكالة ، والقائمة طويلة يارخيص الهمة والقامة ، وسيظل حفدة القبائل الصحراوية المغربية العتيدة يلاحقون شطحاتك المهزومة حتى يغيب نجمك الباهث كما رحل أزلامكم المهزومين في أرض الشرفاء التي يرفرف فوقها العلم الأحمر الذي يرقص على زغاريد الصحراويات المغربيات وأنا واحدة منهن …./

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320