729×90
729×90
1200X200

كورونا وأوروبا إلى أين؟

كورونا وأوروبا إلى أين؟

عبد السلام مستقيم / بلجيكا

العديد من دول العالم تسابق الزمن لمواجهة كورونا أو بالأحرى التماشي معها، لكن هذا السباق يأخذ طابعا مختلفا على مستوى السرعة وكذلك على مستوى الإجراءات.

ففي دول الاتحاد الأوروبي هناك دول اسنزفتها جاءحة كورونا مثل اسبانيا وإيطاليا. هاتين الدولتين لم يعد لهما بد من رفع الراية البيضاء ولو بالرفع التدريجي للعزل الصحي. لكن هاته الراية البيضاء ستظل إلى الأبد تحمل تضحيات الطاقم الصحي والحكومي هاته الراية البيضاء تحمل انتصار تضامن الشعوب على كورونا.

من جانب آخر نجد ألمانيا بعد ما رفعت راية الانتصار  نكستها في أول أسبوع من الرفع التدريجي للعزل الصحي إذ ارتفع معدل العدوى من جديد إلى 1%

وعبر المسؤولون الألمان بأن معدل العدوى ممكن أن يرتفع إلى حدود 3،8%

مما يجعل عدد الأسرة تكفي فقط إلى نهاية يونيوه  juin 2020 .

أما بلجيكا فلا زال النقاش محتدما بين النقابات وارباب العمل حول الاحتياطات اللازمة لحماية العمال وفي حالة عدم توصلهم لاتفاق مشترك سيصبح قرار المجلس القومي للأمن للرفع التدريجي للعزل الطبي في مهب الريح.

وإذا كان هذا حال دول تقود العالم فما هو وضع الدول الصاعدة وفي أي خط تتجه لمواجهة ملك الفيروسات السلطان كورونا؟؟ هل هي في خط مواز أو في خط تقاطع مع السلطان؟ ؟هاته الأسئلة المستقبل وحده قادر على الإجابة ونحن قادرون أن نسأل الله عز وجل أن يرفع هذا البلاء فهو وحده قادر أن يقول كن فيكن.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

350×320